ياتى فصل الشتاء و تبدأ معه درجات الحرارة في الانخفاض التي تؤثر على إلى حد كبير على حالة جلد الإنسان ، فنتيجة لانقباض الأوعية الدموية و محاولة الجلد زيادة اتساع الشعيرات الدموية تظهر أعراض الاحمرار و التورم بأصابع اليدين و القدمين و يصاحب الشتاء العديد من الأمراض الجلدية مثل جفاف و تشققات الجلد و الصدفية و الاكزيما و الجرب و هي أمراض يسهل التعامل مع أعراضها بطرق علاجية مختلفة تحت إشراف الطبيب المختص .

ما يؤكده أطباء الأمراض الجلدية هو الاهتمام بالنظافة الشخصية و الإكثار من تناول السوائل و تجنب استخدام الصابون و استبداله بالغسول الملطف في أيام الشتاء .

الجلد هو اكبر عضو في جسم الإنسان و هو مرآة الجسم حيث أنة قد تظهر بعض الأعراض على الجلد في حال وجود بعض الأمراض الباطنية و التي من الممكن للطبيب الحاذق اكتشافها مبكرا من الجلد .

تأثير البرد على الجلد

البرد يعمل على انقباض الأوعية الدموية وبما أن الجلد يأخذ غذاءه من هذه الأوعية الدموية لذلك فان الجلد في فصل الشتاء يتأثر لدرجة كبيرة ، وخصوصا في درجات الحرارة المنخفضة مثل موجات البرد التي نشهدها أحيانا يعمل على انقباض الأوعية الدموية متوسطة الحجم و بمحاولة من الجلد للمحافظة على غذائه فأنة يزيد من اتساع الشعيرات الدموية وينتج عن ذلك احمرار وتورم في أصابع اليدين و القدمين كما تزداد بعض الأمراض الجلدية مع برودة الشتاء و منها جفاف الجلد الذي يظهر في شكل تشققات بالجلد و التي في كثير من الأحيان تكون مصحوبة بالحكة التي تزعج المريض كثيرا و لعلاج الجفاف ينبغي تناول الكثير من الناس مع تجنب استخدام الصابون واستبداله بالغسول الملطف مع الحرص على الترطيب المستمر للجلد باستخدام الكريمات المرطبة .

 

البرد و حساسية الجلد

من الأمراض التي تزداد أيضا في فصل الشتاء التهاب الجلد التاتبى وهو نوع من الاكزيما الحساسة التي من الممكن أن تبدأ من سن الطفولة وقد تستمر مع الإنسان إلى مراحل متقدمة من العمر .. يبدأ التهاب الجلد التاتبى في الرضع في الوجه على شكل احمرار و جفاف بالجلد مصحوبة بحكة و في مراحل متقدمة من العمر يختفي من الوجه و يبدأ في الظهور في الأطراف و يكون مصحوبا بحكة شديدة و التي تكون مؤرقة بعنف للمريض و العلاج الاساسى لهذه الحالة يكمن في استخدام الكريمات المرطبة باستمرار و بالذات بعد الحمام حيث يكون الجلد رطبا و يكون امتصاص الكريم المرطب بدرجة اكبر من حال جفافه وقد يلجا طبيب الأمراض الجلدية إلى استخدام المضادات الحيوية والكورتيزون في الحالات الشديدة .

 

البرد و الصدفية

الصدفية من الأمراض التي تزداد أيضا في فصل الشتاء و الصدفية تظهر فى شكل احمرار مصحوب بقشور فضية على سطح الجلد و بالذات في الكوعين و الركبتين وقد تظهر أيضا في فروه الرأس وقد تصاب الأظافر أيضا في حال الإصابة بمرض الصدفية و هناك طرق كثيرة و متنوعة لعلاج مرض الصدفية و التي تبدأ باستخدام الكريمات الموضعية مرورا بالعلاج الاشعاعى وقد ينتهي بنا المطاف إلى استخدام الأدوية الكيماوية .

 

البرد و الجرب

و من الأمراض التي يزداد ظهروها أيضا في فصل الشتاء مرض الجرب وهو عدوى طفيلية  انتشار الجرب في فصل الشتاء إلى قلة الاستحمام لان الجو يكون باردا فيكسل بعض الناس عن الاستحمام الدوري اللازم و لتجنب الإصابة بهذا المرض يجب الحرص على النظافة الشخصية و عدم استخدام ملابس الغير أما إذا حدث أن تمت العدوى فهنا يجب أن يتم علاج جميع أفراد الأسرة حيث أن العدوى تكون سهلة الانتقال و إذا تم علاج الشخص المصاب فقط دون باقي أفراد السارة المخالطين قد لا يتم الشفاء الكامل ، و الجرب من الأمراض سهلة العلاج و يتطلب الأمر بضعة أيام قليلة لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة .

البرد و قمل الشعر

ومن الأمراض التي نراها أيضا في فصل الشتاء وهى ليست مرتبطة بالفصل ، ولكنها مرتبطة ببدء الدراسة عدوى الشعر بطفيل القمل .. و تحدث الإصابة في البنات أكثر من الأولاد وذلك لان البنات يتمتعن بشعر طويل وهو بيئة خصبة للطفيل وينصح بان تقوم المدارس بالفحص الدوري للتلميذات للتشخيص المبكر للعدوى كما أن إدارة المدرسة تقوم بإرسال خطاب تنبيهي لأسرة الطالبة للبدء الفوري في العلاج وهذا إجراء وقائي ممتاز. و ينبغى على ادارات و مسئولى جميع المدارس أن تقوم بالفحص الدوري لشعر الطالبات حتى يتسنى السيطرة على العدوى مبكرا ، لان إذا أهملت هذه العدوى قد تحدث عدوى بكتيرية وقد تكون مصحوبة بظهور تورم في الغدد الليمفاوية ، و جدير بالذكر أن علاج قمل الرأس من أسهل ما يمكن ولكن المهم أن نبدأ في العلاج مبكرا بمجرد حدوث العدوى .

ولا يفوتنا هنا أن نذكر كبار السن و الاكزيما التي يعانى منها قطاع عريض منهم نتيجة عدم تناول السوائل يوميا مما يؤدى إلى الجفاف الشديد للجلد ، و الذي يكون مصحوبا بحكة شديدة وعلاج هذه الحالة هو الاهتمام بكبار السن و الحرص على إعطائهم السوائل التي يحتاجونها يوميا مع استخدام الكريم المرطب باستمرار و تجنب الإصابة بأمراض الشتاء بان نحافظ على النظافة الشخصية مع تجنب استخدام الصابون و استبداله بالصابون الملطف و الحرص على تناول السوائل و الخضروات و الفاكهة باستمرار .