هل تعانى من العرق الغزير ؟؟

علاج العرق الغزير

زيادة العرق مشكلة تضايق الكثير من الاشخاص و قد يحدث ذلك بدون اي سبب واضح و مع عدم وجود مجهود زائد . و هذا الأمر قد يكون مشكلة كبيرة تعوق البعض عن ممارسة الحياه الطبيعية لذا فقد رأينا أنه من الواجب توضيح بعض النقاط المهمة التى تتعلق بزيادة العرق نتطرق بعدها لحديث عن علاج زيادة العرق.

  • العرق في حد ذاته ظاهرة طبيعية ولابد منها لتنظيم درجة حرارة جسم الانسان
  • يعتبر العرق امر غير طبيعى اذا كان زائدا عن الحد الطبيعى و غير مرتبط باى اسباب طبيعية تؤدى لحدوث العرق مثل بذل مجهود بدنى كبير او ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  •  زيادة العرق قد تحدث بصورة عامة تشمل الجسم كله او قد تكون موضعية فقط فى منطقة معينة مثل الايدى او القدم او الابطين .

يمكن تقسيم زيادة العرق الى نوعين :-

زيادة عرق اولي : يبدا في مرحلة البلوغ او قبلها  و من الممكن ان يكون له صفة جينية وعامل وراثي و بعض النظريات ترجع أنه يحدث نتيجة لزيادة في نشاط الجهاز العصبي التعاطفي (السيمباثاوى).

زيادة عرق ثانوي : ويبدا في اي عمر و يكون بسبب شئ جديد او حدث طارىء مثل :

  • خلل في الغده الدرقية او النخامية
  • مرض السكري (السكر )
  • النقرس
  • بعض الاورام
  • انقطاع الدورة الشهرية
  • زيادة الوزن
  • بعض الادوية والعلاجات كادوية علاج سرطانات البروستاتا.

204

[box type=”note” ]ان الشخص المصاب بمشكلة العرق الزائد يعانى من أكثر من مشكلة فى أن واحد . بالإضافة الى الحرج الكبير الذى قد يتعرض له فإن العرق الغزير يعتبر بمثابة بيئة خصبة لنمو البكتيريا و التى تؤدى لاحقا الى ظهور رائحة العرق الكريهة و التهابات متكررة فى مناطق الثنايا الرطبة مثل الابطين و الفخذين . لذا فإنه من الواجب على من يعانون العرق الغزير أن يهتموا بأمور النظافة الشخصية للوقاية من تأثير بكتيريا العرق.[/box]

علاج العرق الزائد

– فى حالة اذا كان العرق الزائد لسبب ثانوي كما ذكرنا سابقا يجب علينا علاج السبب الاساسي المؤدى لكثرة العرق

– أما فى حالة أن العرق الزائد اولي او بدون سبب واضح فهناك طرق عديدة للسيطرة عليه  و من هذه الطرق ما يلى :

  1. مضادات التعرق او مزيلات العرق : تفيد فقط في الحالات البسيطة و المتوسطة و يجب الاستمرار و الانتظام عليهم ليكون استخدامهم فعال.
  2. العلاج الأيوني  : و هي طريقة قديمة تم تطويرها وتتمثل في اعطاء المريض شحنات كهربائية خفيفة في بعض مناطق التعرق علي جلسات تتكرر عده مرات خلال اسبوع و تقلل تدريجيا و هذه الطريقة رما لا تتناسب مع كل الحالات و قد لا تصلح لبعض الاماكن.
  3. بعض الادوية : ولكن غير محددة و ليست خاصة بعلاج هذه المشكلة .
  4. البوتكس لعلاج العرق الغزير : فعاليته تصل الي 100% ويستخدم لعلاج زيادة التعرق الموضعي في اليدين او الرجل او الابطين وتقوم بمنع افراز الاستيل كولين في المنطقة المحقونة .  لكن هذه الطريقة غير دائمة و يجب تكرارها  كل فترة تتراوح من 6 الى 9  شهور.  و لا يوجد مانع لاستخدامها طالما يحصل المريض علي النتائج المطلوبة.
  5. الجراحة : و هي جراحة تعترض خط العصب ونقطة الالتقاء العصبي المسئولة عن ارسال الاشارة للغدد العرقية ويمكن استخدام هذه الطريقه لكل مناطق الجسم . و ميزة الجراحة انها تحل المشكلة بشكل نهائي ولكن عيبها الوحيد هو حدوث ما يسمي بالعرق التعويضي في منطقة اخري بالجسم .

و ختاما نؤكد أنه واجب علي كل شخص يعاني من زيادة في العرق أن يتجه لطبيب المختص و يخضع  للفحص الجيد لمعرفة السبب ولتحديد انسب وسيلة علاج و توضيح وسائل العناية من المضاعفات والالتهابات الجلدية التى قد تنتج بسبب العرق الغزير .

1 فكرة عن “هل تعانى من العرق الغزير ؟؟”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى