كيف تصبحين جميلة بدون مكياج

 

 

عشر نصائح ذهبية لكل فتاة أو امراة تريد ان تحصل على الجمال و الجاذبية .

 

الاهتمام باليدين من أجل الجمال

 

ايادى جميلة

 

قد نعتني كثيراً بوجهنا ، و علي الأرجح بجسدنا أكثر بكثير مما نعتني بيدينا .. حتى أن ثمة من لا يفكر بالنظر إليهما خلال اليوم ! و إنما هذا جد خاطئ سيداتي ! فابتداء من عمر الـ50 ، يجب حقاً تأمين الرعاية الكافية و المنتظمة لليدين ، ما لم نشأ ، أن تترسخ فيهما خطوط و ثنايا الزمن ، و بالتالي ، أن تفصح بشكل فادح عن عمرنا ! إذاً ، ينصح الخبراء باستعمال مرهم ناعم ( كريم مصنوع لبشرة الأطفال أو كريم الليل اللطيف ) لليدين و عدم اللجوء إلي قناع كثيف أو مستحضرات كاشطة ، فبشرة اليد الحساسة تحتمل فقط المراهم المبلسمة الناعمة .

لا تنسي بأن يدينا تتعرضان لمختلف التعديات طوال النهار . بما أن بشرة اليد لا تملك إلا غشاء مائياً دهنياً رقيقاً  ، فيجب وقايتها عبر الكريمات الناعمة المرطبة بانتظام ، وتجنب تعريضها للماء الحار فالانتقال فجأة إلي البارد أو العكس بالعكس . يُنصح أيضاً بتجفيف اليدين بواسطة منشفة ناعمة بدل استعمال مجفف اليدين الكهربائي ، و إلا جف الجلد و اخترق الكلس الموجود في المياه ، الحاجز الجلدي المدافع ، يجب أيضاً حماية اليدين أكثر ما يمكن من أشعة الشمس : مثلاً يُنصح بوضع قفازات قطنية رقيقة صغيرة خلال الاعتناء بالحديقة أو خلال ركوب الدراجات، و غيرها من النشاطات في العراء .

دللي ساقيك بالكريم كل يوم لتحصلى على الجمال المطلوب

لا يجدر الانتظار حتى بلوغ سن الـ65 عاماً،و إنما يستحسن استعمال الكريم المرطب على الساقين، مرتين في اليوم و ذلك ابتداء من سن الـ40 عاماً . بالفعل ، ظاهر جلد الساقين رقيق ، و يبات أكثر هشاشة مع مرور الوقت و أما أشعة الشمس فتزيد من الأمر سوءاً . ما بين أفضل الكريمات المرطبة و الخاصة بموقع الساقين : الحليب أو البلسم ” الحاجز ” و المخصص للجلد الحساس أو الذي يعاني من حساسيات . ذلك لأنه يحتوي مزيداً من الدهون مقارنة بسواه .

و لا تنسي .. كلما كانت بشرة الساقين مرطبة ما يكفي ، قاومت الشيخوخة أكثر و الصدمات أو التشققات المحتملة و التي تترك أثاراً بشعة و شبه نهائية مع تجاوز سن معينة . إذاً ، فلنعمد إلي تدليك الموقع الممتد من الكاحلين حتى الركبتين و من الجهتين ، بالكريم المرطب و المغذي صباحاً و مساءاً و بكل تدليل و رفق .

نظفي بشرتك من الأعماق

85555555

تحديداً بعد عطلة الصيف ، بعد تنظيف البشرة أساسياً لئلا تعاني مع الوقت من مخلفات حروق الشمس و الجفاف ، كما يمكن أن تكون قد ضعفت بسبب الأشعة فوق البنفسجية وصولاً إلي تلف بعض خلاياها … كل هذه التراكمات لن تفعل سوي سد المسام ، فتصبح البشرة دهنية أكثر مع تشكل عد نقطي و/أو بثور غير مستحبة ، الحل الأفضل ؟ إخضاعها لتقشير لطيف أو استعمال مستحضر مقشر خفيف بأحماض الفواكه ، و ذلك عند المساء ، بمعدل مرة أو مرتين في الأسبوع .بعدها ، يتم استعمال كريم ناعم و مغذ أو مضاد لآثار الشيخوخة ، النتيجة : تستعيد البشرة نضارتها تماماً بعد شهر أو شهرين من الرعاية .

و لا تنسي اللجوء إلي مستحضر مقشر لطيف من أحماض الفواكه ، فهو ما سيساعد البشرة على التجدد . زيادة على ذلك ، عندما تكون البشرة نظيفة من العمق ، تصبح العناصر الفاعلة في التركيبة أشد مفعولاً و يمكنها أن تغلغل حتى إلي طبقة الأدمة ، مع العلم بأن هذا النوع من العناية يتأقلم مع كل أنواع البشرة إلا مفرطة الحساسية .

راهني على الفيتامين – ج (C)

جرعة صغيرة من الفيتامين – ج كل يوم أكثر من مثالية ، كما أن إضافة بضع قطرات من الحامض سواء خلال شرب الشاي ، الماء ، أو اللبن الزبادي ، بالتزامن مع استعمال كريم مدعم بالفيتامين – ج ، صباحاً على الوجه ، الرقبة ، التقويرة و ظاهر اليدين ، وسيلة ناجحة أيضاً في ما يتعلق بالكريم ، من الأفضل اختيار تركيبات تحتوي على 5% ( علي الأقل ) من الفيتامين – ج .

و لا تنسي .. بما أن فيتامين ج ( فيتامين C ) مضاد تأكسد جد قوي ، يحمي الفيتامين – ج من الأضرار الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية و ينشط إنتاج الكولاجين . هذا ما يسمح بمكافحة التجاعيد ، يمارس هذا الفيتامين أيضاً مفعولة على السحنة ، فتصبح أكثر نضارة …

أهمية الكريم الليلى للحفاظ على جمال البشرة

 

لا للفكرة القائمة بأن تترك بشرتنا تتنفس خلال الليل ، فهذا مستغرب تماماً ، منذ بلوغ عمر الـ45 ، و ما لم تكن لنضع أي مستحضر عناية على بشرتنا قبل النوم ، قد تخسر هذه الأخيرة من دهونها النافعة خلال الليل ، إن كنا لنتمتع ببشرة عادية و سليمة ، فهذا لا يمنع من اختيار كريم مرطب لتفادي الجفاف المحتمل ، أخيراً ، إذا كنا نمقت ملمس الكريم اللزج ليلاً ، فمن المستحسن تبني غسول أو كريم خفيف السماكة .

و لا تنسي .. تلعب دهون البشرة دوراً مهماً جداً و ذلك مهما كان نوع البشرة أساساً ، فبفضلها ، تحافظ البشرة على توازنها ، وتحتمي من التعديات الخارجية ، و ذلك صحيح تحديداً عندما يكون الطقس بارداً ، و أكثر أيضاً عندما نتقدم في السن . عندها ، يجدر بنا اختيار مستحضرات عناية مضادة لآثار الشيخوخة و تحتوي ما يكفي من الدهون.

 

تخلصى من اثار التعب و الاجهاد فى  وجهك

98888

أشارت دراسات حديثة إلي أهمية اتخاذ قسط كاف من النوم ، صوناً لجمال و رونق البشرة ، في الواقع ، لا يخفي أي كريم ” فعلاً ” التعب الذي قد يظهر على الوجه. و إنما ، يكمن الحل الوحيد في الاستراحة و الاسترخاء و النوم بما فيه الكفاية و تخفيف التوتر . كلما افتقرنا إلي النوم ، ازداد السواد تحت العينين و شحبت السحنة . العبرة ؟ تحاول قدر الإمكان و في معظم الليالي ، النوم في ساعة أبكر ، و عدم تجاوز الساعة العاشرة ليلاً .

و لا تنسي .. نعرف يديها بأن كافة تقاسيم وجهنا مرتاحة و بشكل ملحوظ ، عندما ننام جيداً . و تلك ملاحظة مدعومة بالعديد من الدراسات في المجال ، برهنت بأن جسمنا و تحديداً نسيجنا الجلدي ، يتجدد ليلاً و عليه تستهل عملية ” الإصلاح ” منذ الساعة الواحدة ما بعد منصف الليل . بهذا الشكل ، تنجح البشرة في الاحتماء بشكل أفضل خلال النهار ، إزاء التعديات .

احتمي من البقع الداكنة للحفاظ على جمال بشرتك

على مر السنين ، تتراجع الحماية الذاتية للبشرة. بالتالي ، في أي موسم كان ، يجب استعمال كريم للوقاية من الشمس عندما نكون في الخارج . و مع حلول سن الـ40 ، يجب اختيار مؤشر وقاية من 40 . أما في سن الـ50 لبشرة الوجه ، موقع التقويرة و اليدين . إذا كنا لنعمل خارجاً ، يجب التفكير بماكياج وقائي يحتوي على غشاء مضاد للأشعة فوق البنفسجية . تحتوي بعض الكريمات الملونة على مواد معالجة بمؤشر 30 و هذا ما هو جد مناسب . و إنما مستحضر وقائي و لو بمؤشر 15 ، أفضل من لا شئ . و لا تنسين .. تحت تأثير التقدم في العمر ، قد تجتمع عدة عوامل : الأشعة فوق البنفسجية ، التقلبات الهرمونية و تعدلات الخلايا الصباغية لتعبث بالبشرة عشوائياً . من هنا ، احتمال ظهور البقع الداكنة منذ المراحل . أولاً ، يجب تنظيف البشرة و إزالة كل آثار الماكياج يومياً في حال كنا لنستعمله . بعد ذلك ، يمكننا من حين إلي آخر ، استعمال مستحضرات عناية بأحماض الفواكه أو بالفيتامين – ج . من المفيد أيضاً ، شرب ما يكفي من الماء و السوائل ، و استهلاك الدهون الغذائية النافعة بطريقة سليمة ( الأحماض الدهنية الأساسية ) ، مما يؤمن للبشرة مرونة و ليونة .

و لا تنسي .. تتوقف إشراقة البشرة على العناية التي توفرها لها يومياً ، و يمكننا لهذا الغرض الاستعانة بمنتج يحتوي على حامض الستريك و الذي يساعد الخلايا الجلدية على التجدد ، يجب أن تحتوي هذه العناية المرطبة على دهون أساسية كالسيراميد ، الكولسترول ، و الأحماض الدهنية الموجودة طبيعياً في البشرة من أجل إعادة ترميم الحاجز الجلدي .

للمزيد من المعلومات عن التخلص من البقع الداكنة اضغطى هنا

كيف تتخلصى من الجيوب فى الوجه و الحفاظ على جمال الوجه

في حال وجود جيوب تحت العينين ، لا ينصح بالنوم بطريقة مسطحة إن كان على البطن أو على الظهر ، في الواقع ، عندما يكون الرأس منخفضاً جداً ، يتراجع التصريف اللمفاوي عند مستوي الوجه . يكمن الحل إذاً بالنوم على وسادة تدعم الرأس و ترفعه قليلاً ، و من المستحسن النوم في غرفة شبه باردة ، يجب تجنب دهن كريم كثيف قرب العينين ، مساءً ، عند الخلود إلي النوم .

دلكي ملامحك المتجهمة و تخلصى من التجاعيد

يستحق التدليك العناء و لم لا ..؟ للوجه أيضاً ، مع الوقت ، يمكن لخطوط التعبير أن تضفي مظهراً قاسياً ، أو عبوساً متجهماً …. و ما لم تستطيع إزالة التجاعيد ، يمكننا بالمقابل ” إرخاء ” الملامح . عندما نضع الكريم صباحاً و مساءً ، يكفي أن نلمس البشرة بالإصبعين عبر تنفيذ حركات تصاعدية.

و لا تنسي .. خلال التدليك ، يفرز الجسم هرمونات مضادة للتأكسد ، هذا يحفز أيضاً الدورة الدموية الصغري ، و من هنا ، تتحسن التبادلات الخلوية و يسهل تزويد الأنسجة بالأوكسجين ، التدليك إذاً مضاد طبيعي لآثار الشيخوخة و يريح ملامح الوجه ، هذه الورقة الرابحة تسمح بإطالة مفعول الكريم و تسهل تغلغل المواد الفعالة .

للمزيد من كيفية التخلص من التجاعيد اضغطى هنا

راقبي قياس خصرك

انقاصو تثبيت الوزن

بين سن الـ40 و الـ50 عاماً و تحت تأثير التقلبات الهرمونية ، تتغير بنية الجسم … و ما لم تتوخ الحذر ، قد تكتسب و بسهولة زيادة من 1 سنتم في مقاس الخصر ، كل سنة، إذاً ! انتباه ! تلك مرحلة لا تحتمل التراخي . الحل: نشاط رياضي منتظم من أجل صيانة الكتلة العضلية و عدم تخزين الدهون الزائدة .

للمزيد من التفاصيل عن كيفية الحفاظ على قوام الجسم بعد سن الاربعين اضغطى هنا

Comments 1

  1. كيفبة التخلص من البقع الداكنة من الوجة واي كريم مناسب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *