هل تعانى من السمنة و زيادة الوزن بعد الزواج ؟

 

تعتبر مشكلة زيادة الوزن بعد الزواج  مشكلة منتشرة بشدة  ، و الواقع أن وجهة نظر السيدة تختلف عن وجهة نظر الرجل ، فالمرأة تظن أن بزواجها قد حصلت على ( أبونيه ) يتيح لها الإكثار من الطعام ، و الرجل يظن أن الأكل سيزيد من قدراته الجنسية ، فيغرق فيه ، و كلاهما مخطئ

فلا الزوج يعفي المرأة من مسئولية المحافظة عن صحتها و رشاقتها و لا زيادة الأكل أو الفيتامينات تزيد من قدرات الرجل الجنسية ، علي العكس ، فإن البدانة تضر و لا تنفع فالشخص البدين معرض لأمراض كثيرة ، منها مرض السكر و أمراض تصلب الشرايين و الجلطة ، كما يعاني البدين ضغط الدم المرتفع و هذا يساعد على حدوث نزيف في المخ ، و حتى إذا لم يحدث هذا ، فالسمنة عادة تعمل على إجهاد عضلة القلب مما يؤدي إلي الهبوط. و لن أتكلم عن متاعب البدين في المواصلات و لا عن استهلاك الملابس و لا عن ضالة النشاط الذي يمكن أن يبذله في عمله ، فهذه أشياء لا تخفي على أحد ، لكني أحب أن أوجه الأنظار إلي أن للسمنة أثاراً ضارة على الصحة النفسية للبدين ، فرغم الإدعاء القائل أن سمان الناس تغلب عليهم روح المرح ، فمما لا شك فيه أن الشخص البدين يعاني من إحساسه بالمرح الزائد .

قد ينجح البدين في خداع الناس بل قد ينجح في خداع عقله الواعي ، لكنه لا ينجح في خداع عقله الباطن ، لذلك كان من الضروري أن نعرف ماذا نأكل ؟ .. و لماذا نأكل ؟ .. ثم نختار الطعام المناسب و الكميات المناسبة : كذلك فإنه من الضروري أن تفهم القواعد الأساسية التي تساعد في إنجاح أي نظام غذائي ، فلا بد أن يحتوي طعامنا على سبعة عناصر أساسية هي :

  1. البروتين .
  2. الكربوهيدرات أي النشويات و السكريات .
  3. الدهنيات .
  4. الفيتامينات .
  5. الأملاح امعدنية .
  6. الماء .
  7. الألياف .

أهمية البروتين للجسم

و البروتين ضروري لبناء خلايا الجسم النامي و لتجديد الأنسجة التي يفقدها الجسم أثناء عملية الاحتراق اليومي ، و لتكوين العضلات .

و البروتين نوعان :

  1. بروتين حيواني
  2. بروتين نباتي

البروتين الحيواني هو بروتين كامل من ناحية الأحماض الأمينية الموجودة فيه و هي المواد التي تبني البروتين ، أما البروتين النباتي فغير كامل ، و قد تحتوي على نوع من الأحماض ، و يحتوي نبات آخر على النوع المكمل له .

و البروتين الحيوانى  يوجد في اللحم و البيض و اللبن و الجبن ، أما البروتين النباتى يوجد في البقوليات و الخبز و المكسرات .

و النباتيون يعيشون على البروتين النباتي ، و لا شك أن هذا البروتين يؤدي وظيفة أساسية في الجسم ، إلا أنها أقل مرتبة مما يؤديه البروتين الحيواني ، لكنهما يكملان بعضاً .

النباتيون و نقص تناول البروتينات الحيوانية فهل يتعرض النباتيون لمشكلات صحية ؟

بعض الناس نباتيون ، و البعض الأخر قد لا يتناول قدر كاف من البروتين الحيوانى نظراً لارتفاع أسعار اللحوم و المنتجات الحيوانية .. و يمكن في هذه الحالات الاعتماد على البروتين النباتي مع مراعاة تنويع أصناف البقوليات حتى يحدث تكامل بين الأحماض الأمينية التي تحتويها.

 أهمية النشويات و السكريات للجسم

كذلك فإن النشويات و السكريات مهمة جداً للجسم ، و بعض الناس يمتنعون تماماً عن تناولها تحت إلحاح رغبة مفاجئة في الحصول على القوام الرشيق و هذا مضر ، فالشخص البالغ يحتاج من 100 إلي 150 جراماً على الأقل يومياً من هذه المواد و ذلك حتى يستطيع الكبد أن يؤدي وظيفته بطريقة منظمة .

و هذه المواد موجودة في الخبز و البطاطس و القمح و الموز و الفاكهة و العسل ، لكن يجب الحذر من تناول كميات كبيرة زيادة على الحاجة منها ، إذ إن الزيادة تتحول إلي دهن يختزنه الجسم فيصاب بالبدانة .

أهمية الدهون للجسم

كذلك يختزن الجسم الدهنيات كالزبد و المسلي و الزيت و القشدة ، و الجسم المتناسق يحتوي على 16% من وزنه تقريباً من الدهون . و هى هامة و ضرورية لتكوين الهرمونات و الكوليستيرول عالى الكثافة النافع للجسم و مواد كثيرة تلعب دورا هاما فى عملية التمثيل الغذائى.

أهمية الفيتامينات و الأملاح المعدنية للجسم

و من أهم ما يحتاج إليه الجسم الفيتامينات ، فهي تعطيه الحيوية و سهولة الحركة ، وتضفي على البشرة بريقاً و نضارة .

مثلاً فيتامين (أ) يساعد في نعومة البشرة و تألق الشعر ، و هو مفيد للعينين ، و هذا الفيتامين موجود بكثرة في الجزر ، المهم أن لكل فيتامين فوائده .

كما أن الأملاح المعدنية مهمة ، فالحديد مثلاً ضروري لتكوين كرات الدم الحمراء ، و هو موجود بكثرة في العسل الأسود و الكبد و الخضراوات الورقية الخضراء ؛ مثل السبانخ و الخبيزة ، و هو موجود أيضاً في الفواكه المجففة ، و البقول الجافة و الخبز .

و لا تخفي أهمية الكالسيوم الموجودة في اللبن و منتجاته لتكوين العظام و تقوية العضلات .

أهمية الماء للجسم

الماء ضروري للجسم ، فهو يساعده في التخلص من الرواسب الضارة عن طريق العرق و إفرازات الجسم الأخري ، و تختلف احتياجات المرء منه حسب نوع العمل الذي يؤديه و الطقس الذي يتعرض له .

أهمية الرياضة و مدى فاعليتها لإنقاص الوزن

و أحياناً يلجأ بعض الناس إلي ممارسة الرياضة عادة لا تفيد إلا إذا صحبها نظام غذائي مناسب . فالسير لمسافة 5 كيلو مترات يحرق سعرات حرارية توازي ثلث رغيف خبز فقط . و السير ضروري كرياضة خفيفة تساعد في تليين العضلات و تحسين الدورة الدموية ، و لكن ليست له أية فعالية في التغلب علي السمنة .

و ختاما نقول أن الطريق الوحيد نحو الصحة و الرشاقة لا يأتي إلا بتحديد نوع و كمية الطعام الذي يتناوله الشخص بحيث يتناسب مع المجهود الذي يقوم به ، و في هذه الحالة يستطيع المرء أن يتناول جميع أصناف الطعام ، و لكن بكميات محددة ، فلا يعاني الحرمان ، و لا البدانة .

 

مع خالص تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة . . .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker