السر وراء انقاص الوزن بنجاح

النجاح فى إنقاص الوزن هو معادلة أحد أطراف تلك المعادلة هو السعرات الحرارية حيث نجد أن معظم الحميات الغذائية الموجودة فى الساحة غالبا ما تعتمد على أن حساب كمية السعرات الحرارية الداخله للجسم من شأنه أن يساعد فى عملية فقدان الوزن ومنها من يعدك بأنك اذا تناولت مثلا جبلا من فاكهة الجريب فروت سوف تفقد الوزن بلا شك ولكن….. الأهم من حساب كمية السعرات الحرارية الداخله للجسم هو حرق والتخلص من الدهون والسعرات الحرارية الموجوده بالفعل داخل الجسم وذلك من خلال ممارسة الرياضة وتناول اطعمه ذات سعرات حرارية سالبة .

ذلك هو مفتاح اللغز فإذا تمكنت من فهمه جيدا سوف تتمكن من تحديد الهدف والوصول إليه بنجاح ألا وهو فقدان الوزن وتذكر جيدا… انت لست مضطر أن تقم بتلك الرحلة بمفردك بل قم بالتحدث مع طبيبك الخاص وعائلتك أصدقائك من أجل الدعم المعنوى ومشاركتهم تفاصيل رحلتك من أجل فقدان الوزن لأن الدعم المعنوى أحد أهم العوامل الأساسية من أجل خسارة الوزن بنجاح.

يجب أن تسأل نفسك الاسئلة التالية :

  • هل قمت بوضع خطة محددة لتحقيق هدفك ألا وهو إنقاص الوزن؟
  • هل ذلك هو الوقت المناسب لتنفيذ تلك الخطة؟
  • هل لديك الإستعداد النفسى للإنطلاق؟
  • هل انت مهيئ للنكسات المحتمل حدوثها أثناء رحلتك لإنقاص الوزن؟

فذلك أمر وارد الحدوث ففى بعض الأحيان تحدث حالات من ثبات الوزن أو بطئ الحرق ولكن لا تيأس لأن هنالك حلول لكل تلك الأمور. فى بعض الحالات عند حدوث ثبات للوزن أو بطئ حرق ونتج عن ذلك حاله من السمنة المفرطة قد يلجأ الطبيب فى بعض الأحيان إلى اللجوء إلى أحد الحلول الطارئة مثل الخضوع للعمليات الجراحية وفقا لما يراه الطبيب مناسبا أو وصف أحد الأدوية التى تساعدك فى رحلتك لخسارة الوزن حتى لا تواجة الأمراض المختلفة الناتجة عن السمنة المفرطة مثل أمراض القلب ومرض السكرى وإرتفاع ضغط الدم.

ولكن…تذكر دائما أن مفتاح اللغز هنا هو الإلتزام  بالنجاح فى تحقيق تغييرات دائمة فى عادات الصحية من حيث ممارسة الرياضة والطعام المتناول.

عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن يجب أن نعلم جيدا أنها مسألة تحتاج وقت ولا تتم بطريقة سريعة على الإطلاق فكثيراً ما تأتينا تساؤلات عن أسرع حمية غذائية أو أريد أن أفقد الوزن بأسرع وقت ممكن.
ذلك غير صحيح على الإطلاق حيث أن ما يفقد سريعا يكسب سريعا وغالباً ما يكون فقدان لسوائل الجسم وليس الدهون على الإطلاق. كذلك لا تنبهر أو تنخدع بكثرة الحميات الغذائية أو مدى براعتها أو حداثتها . و عليك أن تسأل نفسك :

  • هل تلك الحمية تناسب طبيعة حياة وظروف عملك؟
  • هل تلك الحمية ذات أطعمة وخضروات وفاكهة متنوعة؟
  • هل تلك الحمية تحتوى على وصفات طعام سوف تتمكن وتستمتع بتناولها لفترات طويلة وليس فقط لمدة محددة أو لعدة أسابيع قليله؟
  • هل ستتمكن بسهولة من إيجاد تلك الأطعمة فى أقرب سوق لديك أو فى الأسواق بصفة عامة؟
  • هل ستمكنك تلك الحمية من تناول الأطعمة التى تحبها على الإطلاق فى أى مرحلة من المراحل؟
  • هل تتناسب تلك الحمية مع ميزانيتك؟
  • هل تلك الحمية تحتوى على كمية منخفضة من السعرات الحرارية وفى نفس الوقت صحية تمكنك من فقدان الوزن بفاعلية ونجاح؟
  • هل تتضمن تلك الحمية ممارسة الرياضة؟

إذا كانت الإجابة على كل تلك الأسئلة بلا إذن تلك الحمية غير مناسبة لك على الإطلاق ويجب عليك الاستمرار فى البحث عن الحمية الغذائية المناسبة لك وإذا شعرت بالإرهاق والعناء من الحمية الغذائية التى تسير عليها قم على الفور بالتوقف والبحث عن حمية غذائية تساعدك على ممارسة أنشطة حياتك اليومية دون عناء أو شقاء.

نصائح هامة و ملاحظات تتعلق بإنقاص الوزن

أى حمية غذائية هى فى المقام الأول طعام صحى وممارسة الرياضة ربما لا تحب تلك الكلمات ولكن أنظر إليهم بتمعن طعام صحى أى كل ماهو قليل أو خالى من الدهون وليس شرط أن يكون سيئ الطعم اما ممارسة الرياضة فهى أى نشاط بدنى تقوم به فى يومك العادى واقلها هو صعود السلالم بدلا من إستخدام المصعد تنظيف المنزل ، المشى لمدة ساعة، التسوق لذا فهى ليست معادلة صعبة على الإطلاق وليس من المستحيل جعلها أسلوب حياة.

الأمر الهام الذى يجب أن ننوه إليه أيضاً عزيزى القارئ أن العمليات الجراحية وأدوية التخسيس ليست من الضرورة أن تكون أحد خياراتك الأساسية لإنقاص الوزن فمعظم الأطباء لا يلجأون إلى ذلك الحل إلا فقط فى حالة وجود حالة صحية خطيرة تستوجب إنقاص الوزن بصفة عاجلة.

كذلك يجب أن ننوه وبشدة إلى أن أدوية التخسيس المنتشرة والتى أصبح من السهل الحصول عليها فى الصيدليات ومراكز التسوق والشراء المباشر عبر الإنترنت ولنتفق جميعاً انه أصبح الحصول عليا بسهولة شديدة حتى بدون وصفة الطبيب ولكن….أثبتت الدراسات أن معظم تلك الأدوية هو بلا فائدة على الإطلاق فى إنقاص الوزن مهما بدأ لك من سهولة فى الحصول عليها لذا تحدث مع طبيبك المختص فهو أكثر دراية بالتركيبة الكيميائة لتلك الأدوية ومدى فاعليتها فى إنقاص الوزن بنجاح.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى