احترس من الرجيم الناجح الفاشل !!

ربما تتعجب عزيزى القارئ عند قراءة ذلك العنوان العجيب الرجيم الناجح الفاشل و قد يثير لديك العديد من التساؤلات حيث بما إنه رجيم ناجح وتمكن من تحقيق الهدف بنجاح ألا وهو فقدان الوزن فمن أين يأتى الفشل؟

سوف نطرح عزيزى القارئ بعض من الأسئلة ومن خلال إجابتك على تلك الأسئلة سوف تتمكن من معرفة اذا كنت تتبع حمية غذائية صحية ناجحة أم لا. ..

  • ماهى الفترة الزمنية الكلية التى فقدت فيها الوزن؟
  • كم عدد الكيلو جرامات التى فقدتها خلال تلك الفترة؟
  • ماهو معدل الكيلو جرامات التى فقدتها خلال الأسبوع الواحد؟
  • هل قمت باستشارة طبيب مختص قبل اتباعك تلك الحمية؟
  • فى حالة عدم استشارة طبيب مختص قبل البدء فى حميتك الغذائية ما هو المصدر الذى حصلت منه على معلومات عن تلك الحمية؟
  • هل قمت بتناول أى أدوية للتخسيس أثناء رحلة فقدان الوزن؟
  • ماهى قائمة طعام حميتك الصحية من أجل إنقاص الوزن؟
  • هل تعرضت أثناء رحلتك لفقدان الوزن لحالة من ثبات الوزن؟
  • هل عانيت من حاله من إنخفاض ضغط الدم أثناء رحلتك لفقدان الوزن؟
  • هل شعرت بدوار؟
  • هل تعانى من اللام فى المعدة؟
  • هل لديك القدرة على ممارسة أنشطة حياتك اليومية المختلفة وابسطها صعود السلالم دون الشعور بالإرهاق أو التعب؟
  • هل تعانى من حاله من سقوط الشعر او تقصف الاظافر؟
  • هل تعانى من شحوب فى الوجة وعدم نضارة البشرة؟
  • هل تعانين من اضطراب فى الدورة الشهرية؟
  • هل قمت بإجراء اى تحاليل وفحوصات طبية عقب انتهائك من رحلة فقدان الوزن؟

عليك النظر بتمعن إلى تلك الأسئلة قبل الإجابة عليها وسوف نساعدك لكى تعى جيدا ما إذا كنت تسير على الدرب الصحيح أثناء رحلتك.

الرجيم السريع

نبدأ بالفترة الزمنية لأى حمية غذائية يتبعها أى شخص يسعى إلى فقدان الوزن حيث أن كلمة فترة زمنية هى كلمة خاطئة فى حق اى نظام صحى لإنقاص الوزن ومن يقل لك غير ذلك فهو يبحث عن مكاسب تجارية سريعة فقط لا غير حيث أن مايفقد من الوزن سريعا يعود سريعا بالإضافة إنه فى حالة اعتبارك أن تلك مجرد فترة زمنية مؤقتة لإنقاص بضع كيلوجرام حتى وإن نجحت فى فقدانها فإنك سريعا ما سوف تعود إلى العادات الصحية السيئة التى بالفعل تسببت فى ذلك الوزن الزائد الذى تسعى لفقدانها وبالإضافة إلى ذلك أيضا أن فقدان الوزن بسرعة والعودة إلى اكتسابة مرة أخرى خلال فترة زمنية قصيرة سوف يؤدى بالجلد إلى حالة من الانكماش والتمدد وبالتالى ظهور العلامات البيضاء أو السيليوليت وهى المشكلة التى تؤرق معظم النساء فى الآونة الأخيرة.

ملاحظات هامة خاصة بالرجيم السريع

كذلك عليك أن تعى جيدا ان ما يتم فقدانه خلال تلك الفترة القصيرة هو ماء الجسم الزائد وليس دهون الجسم على الإطلاق لأنه مهما كانت الحمية الغذائية المتبعة فهى تحتاج إلى وقت كافى لكى تنجح فى إنزال دهون الجسم المتراكمة وكذلك الدهون الداخلية المحيطة بالاعضاء والتى تحتاج إلى مدة زمنية طويلة الأمد.

أما عن عدد الكيلو جرامات المفترض خسارتها خلال الأسبوع فنجد أن المعدل الطبيعى والأمن لفقدان الوزن هو من 1_2 كيلو خلال الأسبوع الواحد فإذا حدث خسارة بنسبة أعلى من ذلك ولكن بشرط بدون تناول أى أعشاب أو أدوية مساعدة للحرق فلا بأس من ذلك حيث أن أهم وأفضل وأمن عامل لرفع معدل حرق الدهون هو ممارسة الرياضة وشرب الماء.

فى حالة نزول أقل من واحد كيلو جرام خلال الأسبوع الواحد فإن ذلك يعنى بطئ فى الحرق وبالتالى لنبحث عن المشكلة وسبب البطئ اما ان يكون الإهمال فى ممارسة الرياضة وشرب القدر الكافى من الماء وقد يحدث أن تقوم بتلك الخطوات ولكن الحرق مازال بطئ وفى تلك الحالة ننصح بالذهاب إلى الطبيب لإجراء فحوصات البول لمعرفة نسبة الأملاح وكذلك أيضا إجراء تحليل للغدة الدرقية لانها أحد العوامل الأساسية المساعدة للحرق.

إذا كنت ممن يريدون الحلول السريعة ولجأت إلى تناول أقراص التخسيس من أجل سرعة إنقاص الوزن فيجب أن ننوه إلى أن معظم علاجات التخسيس المتداولة فى الساحة تقوم بحرق الدهون التى توجد فى الوجبة المتناولة فقط لاغير ولا تحرق أو تذيب دهون الجسم كما أنك إذا قمت تناول طعام قليل الدسم وتناولت تلك الأدوية فإنها لن تفعل شئ على الإطلاق حيث أن يجب أن تزيد نسبة الدهون فى الوجبة المتناولة عن 30% لكى تأتى بتاثريها الفعال ناهيك عن ما تسبب تلك الأدوية من مشاكل صحية وأمراض مختلفة مثل

  • ارتفاع ضغط الدم
  • زيادة ضربات القلب
  • مشاكل فى الكلى
  • مشاكل فى البنكرياس وذلك من خلال تناول الأدوية التى تحرق السكر دون أن يكون هنالك إصابة فعلية بمرض السكر.

اما اذا كنت ممن يبحثون فى صفحات الويب المختلفة عن المشروبات الحارقة للدهون وجربت منها كل ما تقع عليك اعينك فإنك تضع نفسك تحت طائلة حمية غذائية فاشلة مؤلمة لأن كل ماتفعله تلك المشروبات هو إنزال السوائل الزائدة فى الجسم مثل مشروب الليمون والزنجبيل والقرفة والكمون.

مشروب السنامكى و علاقته بالتخسيس السريع

ومن ذلك أيضا مشروب السنامكى وما له من صيت منتشر وزائف عن فقدان الوزن ولكن هل تعلم ما يفعله ذلك المشروب داخل جسدك ؟إنه يقوم بافراغ ما يوجد داخل المعدة فى صورة إسهال شديد وبالتالى فقدان الجسم لكل العناصر الغذائية التى يحتاجها كما أنه عند التوقف عنه يصاب الإنسان بحالة من الإمساك حيث أن أضرار تلك المشروبات لا تعد ولا تحصى مثل

  • ادرار البول
  • الاسهال
  • الإمساك
  • العزلة الاجتماعية بسبب كثرة وتكرار عدد مرات الذهاب إلى الحمام.
  • شحوب البشرة
  • جفاف الجلد بسبب فقدان الجسم للسوائل التى يحتاجها
  • تساقط الشعر
  • التهابات وتقرحات المعدة

عزيزى القارئ عليك أن تعى جيدا انه من الضرورى الاهتمام بصحة ورشاقة الجسد والنفور ثم النفور التام من السمنة سواء كانت عادية أو مفطرة ولكن يجب أن يتم ذلك بوعى عن طبيعة جسدك وما يحتاجه من عناصر غذائية وفيتامينات واطعمة صحية غنية بالبروتين وتناول الخضروات المتنوعة والفاكهة أيضاً وعليك استشارة طبيبك إذا أردت البدء بحمية صحية ناجحة والقيام بالتحاليل المختلفة لمعرفة ماينقص الجسم ويحتاج إليه من أجل حمية ناجحة لأن فى حالة نقصان أى عنصر من تلك العناصر لن يتمكن الجسم من القيام بعملية حرق الدهون بفاعلية ونجاح ومن أجل تحقيق ذلك أيضا قم بشرب الكثير من الماء ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء وممارسة الرياضة .

إن مفتاح نجاح أى حمية غذائية هو الرياضة وشرب الماء و تناول الخضروات والفواكه المتنوعة والبروتين وذلك لمدى الحياة وليس لفترة محددة.

عزيزى القارئ ومن وحى التجربة الواقعية إذا انتهيت من رحلة فقدان الوزن ونجحت فى خسارة الوزن بنجاح واذا أردت أن تتحقق من نجاح تلك التجربة دون أن تتسبب فى أى مشاكل صحية لديك فقط اصعد السلم لمسافة ليست قصيرة فإذا تمكنت بنجاح من صعود السلم دون الشعور بالدوار الشديد أو الغثيان أو التعب الشديد أو الإرهاق فإنك تسير على الدرب الصحيح أما إذا حدث عكس ذلك فقم فورا باستشارة طبيبك المختص من أجل إجراء التحاليل اللازمة ومعرفه ما تسببته لك تلك الحمية الغذائية من مشاكل صحية.

 

مع تمنياتنا لكم بالصحة و السعادة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker