هل يعانى طفلك من السمنة و زيادة الوزن ؟

تواجه بعض العائلات مشكلة زيادة وزن طفلها بشكل ملفت للنظر خاصةً في سنواته الأولى مما يسبب لها القلق حول سلامة طفلها وصحته ومستقبله فيما بعد إن إستمر في هذه الزيادة المقلقة في الوزن والتي بدورها سوف تتسبب له في حياة شديدة الصعوبة صحياً ونفسياً … لذلك سنناقش في هذه المقالة كل ما يخطر في ذهنك عزيزي القارئ عن تلك المشكلة التي نتمنى مثلك ألا تواجه أي طفل من أطفالنا وفي البداية دعنا نعرف متى تجزم أن طفلك يعاني من السمنة.

يجب ألا ندع مسألة تحديد ما اذا كان طفلك يعانى من تلك المشكلة ام لا لغير المتخصصين لذلك إذا لاحظت زيادة وزن الطفل بشكل اكبر من المعتاد يجب أن تتوجه إلى الطبيب المختص وهو الذي سيحدد ما هو الوزن المثالي لطفلك وإذا زاد عنه بنسبة 20% أو أكثر فهنا يجب أن تبدأ في القلق فأنت هنا لديك طفل بدين وبالطبع كلما إرتفعت هذه النسبة زادت الخطورة على صحة الطفل ويجب حينها المتابعة طبياً مع الطفل بشكل مستمر ليخسر هذا الوزن الزائد الخطير على صحته، ولعلك هنا تتسائل عن أسباب هذه السمنة لكي تتجنبها من البداية فالوقاية دائماً وأبداً خير من العلاج.

ماهى أسباب السمنة عند الأطفال؟

هناك الكثير من الأسباب التي تسبب السمنة للطفل وسوف أحاول أن أذكر أهمها هنا ومنها

  • إصابة الطفل بإضطرابات هرمونية في الغدة الدرقية أو الغدد الصماء أو الغدة الكظربة والتي تتسبب بدورها في زيادة وزن الطفل.
  • إصابة الطفل بأمراض وراثية تجعله في كامل الإستعداد لزيادة الوزن.
  • إصابة الطفل بأمراض تستدعي تناوله لأدوية تحتوي على الكورتيزون الذي يتسبب في زيادة وزنه.
  • تناول الطفل للوجبات السريعة أو الجاهزة في إهمال واضح من أسرته التي تعتقد بشكل خاطئ أن بعض هذه الأطعمة تغذي الطفل وتساعده على النمو صحيح الجسم.
  • تناول الطفل للأطعمة السكرية التي تؤثر على مستوى السكر في دم الطفل مما يجعله يشعر بالجوع معظم الوقت.
  • الإهمال في تناول الطفل لوجبة الإفطار التي تعد الوجبة الرئيسية للطفل مما لدورها من أهمية في عملية التمثيل الغذائي له.
  • الإصرار على اطعام الطفل  أطعمة صلبة قد تكون ذات سعرات حرارية عالية اثناء فترة رضاعته مما يؤثر عليه سلباً في هذه الفترة المهمة من مرحلة نموه وتكوين جسده.
  • لجوء الأسرة للإكثار من فترة نوم الطفل بزعم أنها بذلك تستريح من التعب والإجهاد الذي يسببه لها أثناء إستيقاظه وهذا بالطبع يؤثر على صحة الطفل الذي يعتاد جسمه تدريجياً على كثرة النوم والكسل.
  • الإهمال في ممارسة الطفل للرياضة التي بدورها تساعد جسده على حرق الدهون التي تتخزن في جسده بسبب كثرة الأكل.
  • إطعام الطفل في وقت متأخر من اليوم مما لا يمنح جسده أي فرصة لحرق هذا الطعام.
  • ما هو العلاج المناسب لسمنة الأطفال؟

تختلف طرق علاج السمنة من طفل إلى آخر خاصة في حالة إصابته بأي مرض لذلك ننصح بإستشارة طبيب مختص لعلاج زيادة وزن الطفل بشكل سليم وصحي

لكن بشكل عام هناك بعض النصائح التي يمكن أن تتبعها لعلاج طفلك ومن أهمها :

  • الإلتزام بتناول الطفل للأطعمة الصحية التي تحتوي على القليل من السكريات والدهون وتحتوي أيضاً على المعادن والفيتامينات المهمة لجسم الطفل ونموه , فمثلاً للحصول على فيتامين الحديد ستجده في البقوليات واللحوم والدواجن وللحصول على فيتامين ب ستجده في الأسماك والبيض وللحصول على الكالسيوم ستجده في منتجات الألبان وعلى الجانب الآخر يجب أن تبتعد بطفلك عن الأطعمة الضارة وخاصةً الحلويات وإن تمسك الطفل بتناولها فيجب عليك أن تلزمه بتناول قطعة واحدة فقط منها في اليوم.
  • حدد لطفلك الوقت الذي يقضيه أمام التلفاز أو الكمبيوتر ولا تتركه يقضي يومه بالكامل أمامها بل أنت مطالب هنا بتنشيط طفلك بأي طربقة ممكنة سواء بلعبك معه لأي رياضة أو حتي السير معه.
  • حدد قائمة طعام لطفلك واكتب فيها الأطعمة الصحية التي يفضلها الطفل ليتناولها خلال يومه فلا تجبره أبداً على طعام لا يحبه لمجرد أنه صحي فمن الأفضل أن تبحث عن الطعام الذي يفضله طفلك وإذا وجدته صحياً فشجعه على تناوله تحت إشرافك وإحرص دائماً على وجودها في المنزل أمام الطفل حتى يجدها أمامه عندما يشعر بالجوع فلا يجد بديلاً لها وفي نفس الوقت كن أنت والأسرة بالكامل قدوة له في هذا فلا تتناولوا أطعمة مختلفة عنه فيشعر حينها بالإختلاف ويتراجع عن تناول الأطعمة الصحية المفيدة له.
  • الإبتعاد تماماً ونهائياً عن التحدث عن وزن الطفل الزائد أمامه فذلك سيصيبه بالإحباط بل حاول أن تجعل علاجك له في صورة عادة صحية تساعده على النمو سليماً وقوياً وبالتالي لا تتسرعوا وتقوموا بقياس وزنه على الميزان بشكل متكرر في فترة قصيرة فذلك سيشعره أن لديه مشكلة أما إذا أردت أن تطمئن على إنخفاض وزن الطفل فيمكنك أن تلاحظ ذلك في إختلاف مقاس الملابس التي يرتديها الذي سيختلف بالضرورة في حالة إنخفاض وزنه.
  • الحرص على أن ينال الطفل ما يكفيه من ساعات النوم وتجنبنومه على بطنهحتى يأخذ حريته في تحريك ذراعيه وساقيهوالإبتعاد عن الأغطية الثقيلة لأنها تعوق حركة الطفل أثناء نومه.
  • الحرص على تناول كمية كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • إتباع رجيم محدد مع الطفل يتمثل في تناول كميات قليلة من الدجاج والخضار المسلوق بالإضافة إلى الأسماك والإهتمام بتناول الطعام على ثلاث وحبات يومياً وعدم التنازل عن أي واحدة منهم والإبتعاد عن تناول الطعام بين هذه الوجبات الثلاثة والإهتمام أيضاً بعدم التسرع في تناول الطعام فالطعام يجب أن يتم تناوله ببطء حتى تتم عملية الهضم بشكل سليم.
  • تجنب تناول البسكويت بكثر ةفهو يحتوى علي نسبة كبيرة من السكريات والدهون.
  • الإبتعاد عن شرب المشروبات الغازية والعصائر المحلاة لما تحتويه من مواد صناعية والكثير من الدهون والسكريات.

ماهى مخاطر السمنة على صحة الأطفال؟

تعد السمنة عند الأطفال من أخطر المشاكل الصحية التي تواجه مجتمعاتنا في الوقت الحالي لهذا يجب علينا جميعاً أن نتكاتف للقضاء عليها لما تشكله من خطر في المستقبل فلا يخفي على أي شخص أن الطفل المصاب بالسمنة معرض بشكل كبير للإصابة بالأمراض القلبية ومرض السكري في سن مبكر بالإضافة إلى إحتمالية إصابته بإرتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول أكثر من غيره.

وبالإضافة إلى هذه المشاكل الصحية الخطيرة نجد بعض الأضرار النفسية التي تصيب الطفل ذو الوزن الزائد فهو يشعر أنه مختلف عن غيره من الأطفال بالإضافة إلى السخرية التي يتعرض لها منهم التي تؤدي في أغلب الأحوال إما إلى الإكتئاب والإنطوائية أو إلى العدوانية والعنف ضد كل من يسخر منه.

ماهى طرق الوقاية من مرض السمنة لدى الأطفال؟

كما قلنا في السطور السابقة تظل دائماً الوقاية خير من العلاج لذلك عليك بإتباع بعض النصائح حتى تقي طفلك من الإصابة بالسمنة وأضرارها وأخطارها ومن هذه النصائح :

  • الحد من تناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية.
  • الإلتزام بوجبة الإفطار يومياً.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • ممارسة الرياضة يومياً.

متابعة الطفل بإستمرار مع طبيبه المختص للإطمئنان على نموه بشكل سليم.

ماهو الرجيم الذى يتناسب مع الأطفال المصابين بالسمنة المفرطة؟

هذا الرجيم هو نظام غذائي متكامل من الممكن أن تتبعه مع طفلك لحل مشكلة زيادة وزنه وهو مقسم إلى خمسة وجبات يومياً حتى لا يشعر الطفل بالجوع في أي وقت خلال اليوم وهي كالتالي :

  • الإفطار :

وهي تحتوي على كوب من الحليب قليل الدسم المحلى بملعقة من عسل النحل الطبيعي كبديل للسكر + طبق كورن فليكس + عنقود عنب صغير

  • وجبة المدرسة :

وهي تحتوى على ساندويتش يحتوى على شريحة جبن وشريحة دجاج تركي وشريحة طماطم وخيار وخس + كوب من عصير البرتقال.

  • وجبة الغذاء :

وهي تحتوي على صدر دجاج مشوي + بطاطس مشوية + طبق تبولة + معلقة صغيرة من زيت الزيتون.

  • وجبة خفيفة :

وهي تحتوي على كوب من عصير كوكتيل من قطعة موز واحدة وخمسة حبات من الفراولة والحليب قليل الدسم.

  • وجبة العشاء :

يجب ان يكون العشاء فى وقت غير متأخر بحد اقصى قبل النوم بساعتين و نصف و يتكون من نصف رغيف + قطعة جبن مثلثات + كوب حليب خالى الدسم + فاكهة

وفى الخاتمة عزيزى القارئ يجب ان ننوه إلى أن ذلك الأسلوب يجب أن يكون أسلوب صحى متبع لمدى الحياة وليس لفترة محددة من الزمن حتى لا يعود الطفل إلى وزنه السابق كما أنه يجب أن ننوه إلى أمر هام للغاية هو أن لا نشعر الطفل بأنه معاقب بسبب وزنه الزائد أو أن تلك الحمية هى العقاب الذى يواجهة بسبب تلك الزيادة كما يجب أن لا نشعرة بأنه محروم من الأطعمة التى يفضلها ويحبها إلا وسوف يأتى ذلك بنتائج عكسية وسوف يعانى الطفل من مشاكل نفسية كبيرة بل يجب من حين لآخر مكافأتة بقطعة من الحلوى التى يفضلها و اصطحابه للتنزه والترفيه عنة لتحسين الحالة النفسية والمزاجية للطفل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *