أضرار حبوب منع الحمل

 

ما هي حبوب منع الحمل؟

ytr;;lk

هي إحدى أنواع الأدوية التي تستخدمها المرأة في تجنب حدوث الحمل وتتناولها بشكل يومي، وتنقسم حبوب منع الحمل إلى نوعين المركب، الأحادي، ويتكون الأحادي من هرمون “البروجيسترون” أما المركب يتكون من هرمون الاستروجين وهرمون البروجيسترون، ووظيفة هذه الهرمونات عند تناولها على هيئة حبوب، هي جعل الجسم فى حالة مشابهة للحالة التى يكون عليها  في حالة حمل، وعلاوة على ذالك تصبح البويضات في حالة ضعف ولا تكون صالحة للحمل، وإذا لم تتناولها المرأة بشكل يومي، من الممكن أن يحدث حمل.

ويوجد بعض الفتيات الغير متزوجات يتناولن هذه الحبوب لكي يحدث تأخير للدورة الشهرية لأسباب ما؛ مثل شهر رمضان ليكونن جاهزين للصوم أو ينوون الذهاب للحج والعمرة، لكن هذا يعتبر تصرف خاطئ، لان تناول هذه الحبوب بشكل عشوائي ومفرط قد يؤثر على المبايض وله الكثير من الأضرار .

ما هى الأضرار الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل؟

  • الإسهال الشديد.
  • حب الشباب على الوجه وعلى باقي الجسم.
  • تسبب بقع بنية على الوجه (النمش) خصوصا إذا تعرض للشمس لفترة طويلة.
  • إذا كانت المرأة عمرها يفوق الـ35 عاما، فمن الممكن أن يحدث لها تأثير على الدورة الدموية والقلب.
  • أحيانا تؤدي إلى سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي، ولكن نادرا عندما يحدث ذالك .
  • تسبب الصداع وعدم وضوح الرؤية البصرية.
  • تضخم وانتفاخ ملحوظ في الصدر .
  • فتح الشهية وتناول الطعام بشراهة، يمما يسبب زيادة كبيرة في الوزن.
  • تسبب الشعور الدائم بالغثيان.
  • تسبب لكي حالة من العصبية والتوتر لأقل الأسباب، في أول 3 أشهر من تناول حبوب منع الحمل.
  • تزيد من احتمالية الإصابة بجلطات الدم.
  • تسبب احتباس الماء في الجسم وزيادة الدهون بسبب هرمون الاستروجين.
  • يحدث تقلب ملحوظ في الحالة المزاجية قبل الدورة الشهرية بالتحديد.
  • تسبب إفرازات مهبلية وسيلان لزج لونه ابيض.
  • وفي بعض الأحيان تسبب حدوث حمل خارج الرحم.
  • تؤدي إلى زيادة في الرغبة لممارسة العلاقة الحميمة؛ والبعض الآخر من النساء تقلل من رغبتهم في ذلك.
  • تقلل من القدرة على السمع.
  • تؤدي إلى نزيف دموى محتمل حدوثه في أي وقت، بدون أن يأتي موعد الدورة الشهرية.
  • قد تؤدي الى الشعور بالمغص.
  • تقوم بتنشيط نمو الأورام الخبيثة الذي لم يتم كشفها بالجسم

ما هى الحالات التى يجب فيها الامتناع عن تناول حبوب منع الحمل؟

  • الإحساس بضيق التنفس أو آلام في منطقة الصدر، قد يكون هذا دليلا على أمراض قلبية.
  • وجود تغيرات في لون الجلد أو العين باللون الأصفر، ربما يكون ذلك دليلا على مرض الكبد.
  • عندما يحدث نزيف مهبلي في أي وقت عدا الدورة الشهرية أو بعد العلاقة الحميمة.

لذلك ننصح بضرورة استشارة طبيبك المختص لكى يساعدك على اختيار الوسيلة المناسبة لمنع الحمل والتى يكون لا يكون لها اية تاثيرات جانبية فد تؤثر على حياتك صحياً.

Comments 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *